وذكر الغريري القيادي في تحالف “القرار” في تصريح لوكالة “بغداد اليوم” أمس الجمعة، أن واشنطن تنوي حل “الحشد الشعبي”، وذلك “كما عملت في السابق على حل الجيش العراقي”.

وأبدى البرلماني العراقي معارضته لهذا المخطط، مشددا على أن “الحشد” جزء من المنظومة العسكرية ومن غير المقبول الإساءة إليه أو استهدافه.

وتابع: التضحيات التي قدمها “الحشد الشعبي”ولا نعني المسيئين أو الدخلاء على “الحشد”، هي محط اعتزاز لنا”.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية سلسلة انفجارات هزت منذ منتصف يوليو مخازن لـ”الحشد الشعبي” يعتقد أنها بفعل فاعل.

وأعلن بعض المسؤولين في “الحشد” أن إسرائيل هي من تتحمل المسؤولية عن استهداف هذه المواقع بواسطة طائرات مسيرة بمساعدة الولايات المتحدة، فيما ذكر مسؤولون أمريكيون لصحيفة “نيويورك تايمز” أن تل أبيب تقف وراء الحوادث.

المصدر: “بغداد اليوم”