November 29th, 2021

آخر الأخبار

مقتل مستوطنَين وعشرات الجرحى وأضرار في المباني جرّاء صواريخ “القسّام”

news

بعد الضربة الصاروخية التي وجهتها “كتائب القسام” إلى تل أبيب وضواحيها، وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن الأضرار التي لحقت بالمستوطنين والمدينة وشوارعها.
وجّهت “كتائب القسام” مساء ليل الثلاثاء، ضربةً صاروخيةً هي الأكبر إلى تل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخاً، رداً على العدوان الإسرائيلي على الأبراج المدنية في قطاع غزة. وتسببت الصواريخ بمقتل مستوطنَين اثنين وسقوط عشرات الجرحى، وبأضرار كبيرة لحقت بالشوارع والمباني والحافلات.
وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية، عن سقوط قتيلين إسرائيليين جراء سقوط الصواريخ على “غوش دان” و”تل أبيب”، بالإضافة إلى إصابة 3 إسرائيليين في منطقة حولون، وجريح آخر في حالة ميؤوس منها نتيجة سقوط صاروخ في مدينة “ريشون لتسيون”.
وأشارت إلى إغلاق مطار بن غوريون في تل أبيب موقتاً أمام حركتي الإقلاع والهبوط، وتحويل الطائرات إلى قبرص، وذلك بعد إطلاق صلية من الصواريخ على المطار، لافتة إلى أن “المسؤولين الإسرائيليين متفاجئون من المدى الذي ذهبت إليه حماس في التصعيد والقصف”.
ولفتت إلى إطلاق نحو 100 صاروخ على منطقة “تل أبيب” وجوارها خلال 10 دقائق فقط، مشيرة إلى أن “إسرائيل عرضة لهجوم ناري ثقيل وإطلاق أعداد كبيرة من الصواريخ الاعتراضية”.
واعترفت وسائل الإعلام الإسرائيلية بإصابة باص في منطقة الوسط (تل أبيب وغوش دان) نتيجة إطلاق الصواريخ، ووقوع عدد من الجرحى، ولفتت إلى أن هناك صليات صاروخية ثقيلة جداً استهدفت منطقة تل أبيب وغوش دان مجدداً.
وأشارت كذلك إلى إصابة مبنى في مدينة حولون إصابة مباشرة، وتوجُّه سيارات الإسعاف إلى المكان.
واعترفت وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن صلية الصواريخ التي أُطلقت على منطقة “تل أبيب” هي أكبر ما تعرّضت له حتى اليوم، لافتة إلى أن “صفّارات الانذار تدوي الآن مرة جديدة في منطقة تل أبيب والجوار”.
وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بإصابة خط أنابيب النفط الرابط بين إيلات و عسقلان، وأن النيران تشتعل في مستودعات النفط.
ووفقاً لها، فإن “فرق الإطفاء فشل في إخماد الحريق الضخم الذي اندلع في خزانات النفط وتوقعات باستمراره أيام”.
مسؤول كبير في الكابينت الإسرائيلي قال لـ”قناة 12″ الإسرائيلية، إن “المؤسسة الأمنية غفت في أثناء الحراسة، ولم تقدّر على نحو صحيح تحفُّز حماس”.
وأضاف “لم يكن القرار هنا لحظوياً، بل كان تخطيطاً محسوباً من جانب كبار مسؤولي حماس، والرادار الاستخباريّ لم يوجَّه إلى الموجة الصحيحة”.

المصدر: الميادين

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع