October 18th, 2021

آخر الأخبار

صمت شلومو شهرا فنطق كفرا

news

صمت شلومو شهرا فعاد ونطق كفرا ، منطقه لا يتغير رغم كل المتغيرات الصعبة التي تحصل، هو مصرّ على رؤية الامور من زاويته وزاوية من يدافعون عنه، وقد صدق رئيس الحكومة عندما وصف اداء المرابي، بالغامض، متحسسا جينات شايلوك فيه ومن ينتمي اليهم راس الربا. هي فلسفة الغيتو في كل شيء وعلى كل شيء. لم يجرؤ هذا الرعديد على عقد مؤتمر صحفي ليواجه بعض الاعلاميين الاحرار ممن لا يرتزقون عنده، لسؤاله عن موبقاته المالية، اكتفى بعرض بهلواني متلفز لزوم ما لا يلزم ،اذ عرض في السيرك ما يناسبه فحسب، وبدا رغم ذلك مربكا ضعيف الراي، عديم الضمير كما اصحاب الهيكل والغيتو، مصاص دماء الفقراء قاتل الاقتصاد.

بالطبع ليس هو وحده في المشهد معه، كل طواغيت الداخل والخارج. لم يدل بدلوه عن الهندسات المالية الفاسدة، عن بنية الفوائد الفاحشة التي حكمت الاقتصاد والمالية العامة، عن جيش المنتفعين من هيكله، عن المصارف والصيارفة، عن السماسرة عن المطبلين والمزمرين من عبدة العجل ونافخي البوق على حائط البراق. شلومو ماذا بعد ايها المسخ؟ لا يليق عنقك المتدلي كطائر البجع بربطة عنق بل بحبل مشنقة انت وامثالك، من صيادي الفرص الذي اغتنوا من جيب الناس ويرفضون الاقرار بذلك، رهانا منهم ان من يحكمونهم مجرد عبيد. صحيح هم كذلك لكن الرهان سيبقى على حر يقودك وبوم الخراب الى المقبرة.

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع