December 7th, 2022

آخر الأخبار

news

الدوري الإنجليزي.. تمرد رونالدو يلقي بظلاله على قمة تشيلسي ويونايتد

تلقي حلقة جديدة من مسلسل امتعاض كريستيانو رونالدو من وضعه في مانشستر يونايتد، بظلالها على القمة المرتقبة أمام مضيفه تشيلسي غدا السبت ضمن منافسات المرحلة الـ13 من الدوري الإنجليزي.

وجاءت أحدث حلقات تمرد رونالدو في الدقائق الأخيرة من فوز يونايتد 2-0 الأربعاء على ضيفه توتنهام، عندما غادر الدكة في الدقيقة الأخيرة من المباراة إلى غرفة تبديل الملابس في حين كان اللقاء لا زال مستمرا.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن رونالدو أبلغ مدربه الهولندي إريك تين هاغ أنه لا يريد الدخول كبديل في الدقائق الأخيرة.

ولم تكن نوبة غضب رونالدو هي الأولى هذا الموسم، بعدما باءت محاولته للرحيل عن الفريق في الصيف بالفشل لرغبته في المنافسة مع ناد يخوض غمار دوري أبطال أوروبا.

وردا على تصرفات رونالدو الغريبة، جاء قرار تين هاغ صارما هذه المرة باستبعاده عن القائمة التي ستسافر إلى لندن لمواجهة تشيلسي السبت.

وبعد ساعات من إعلان ناديه استبعاده من لقاء تشيلسي، بدا رونالدو وكأنه يقدم اعتذارا مبطنا عبر منشور على “إنستغرام” جاء فيه “لطالما حاولت أن أشكل مثالا للشباب الذين نشأوا في جميع الفرق التي مثلتها. للأسف. هذا ليس ممكنا دائما وأحيانا ننجر في خضم اللحظة”.

وأكد “راهنا، أشعر فقط أنه علي الاستمرار في العمل جاهدا في كارينغتون (مركز تدريب يونايتد)، أن أدعم زملائي وأكون جاهزا لكل شيء في أي مباراة. الاستسلام للضغط ليس خيارا. لم يكن يوما. هذا مانشستر يونايتد ويجب أن نبقى موحدين. قريبا سنكون معا مجددا”.

وأشارت العديد من التقارير إلى أن يونايتد سيحاول بيع رونالدو الذي سجل هدفين في 12 مباراة هذا الموسم في مختلف المسابقات، في سوق الانتقالات الشتوية مطلع عام 2023.

وبدأ رونالدو على دكة البدلاء في غالبية المباريات في الدوري الممتاز، إذ شارك أساسيا مرتين فقط هذا الموسم، في الخسارة أمام برنتفورد 0-4 في بدايته، والتعادل السلبي مع نيوكاسل نهاية الأسبوع الماضي.

ويحتل فريق “الشياطين الحمر” المركز الخامس في الدوري متأخرا بفارق نقطة عن تشيلسي الرابع، وقد تمكن من الفوز في مباراتين مقابل تعادل واحد منذ سقوطه 3-6 ضد مانشستر سيتي.

أما تشيلسي، ورغم اكتفائه بالتعادل السلبي في مباراته الأخيرة مع برنتفورد، إلا أنه أتى بعد سلسلة من أربعة انتصارات تواليا في الدوري.

المصدر: أ ف ب

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع