آخر الأخبار

اقطعوا راس الدجال

news

الزمن كاشف الغطاء، يدل على سيرة الاعور الدجال، كيف جيء به ولماذا؟. انها الهندسة السياسية التي تتقنها اجهزة المخابرات على مساحة العالم، ليشكل هذا النوع شوكة في خاصرة من يقول لهؤلاء لا. هو عالم متسلط يكره بعنصرية هذه الكلمة (لا)، هو لا يريد ان يسمعها اصلا، وكثر هم من لا يجرؤون على قولها، بل اكثر من ذلك، كثر من يومئون برأسهم ويلهجون بلسانهم بالايجاب. كيف لا، وملك الري لطالما استباح الكرامة على مدى العصور. وحتى نغطي على انعدام الضمير علينا ان نجد كل انواع التبرير في قواميس فن الدجل السياسي.

لا يستقيم الامر مع هذا النوع من الوباء دفعا بالتي هي احسن، هم ما آمنوا يوما حتى يتوبوا الآن. اقطعوا رأس الدجال.!

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع