September 28th, 2021

آخر الأخبار

ابو ريغال وشركاؤه من بنات آوى

news

ابو ريغال شخصية عربية يضرب بها المثل في الخيانة في زمن الجاهلية الممتد الى حين، كان الدليل لغزوة ابرهة للكعبة، تبرع وحيدا لهذه المهمة القذرة، قبره حيث دفنت جثته النجسة كان يرجم كشعيرة عند العرب في ذكرى نفوقه.

بالله عليكم كم ابو ريغال يعيش بيننا ؟ وكم منه دفن مع خيانته قبل ان ينشر جيناته الخبيثة؟، بالطبع هم ليسوا بالعدد القليل.

في لبنان معظم هؤلاء يشكلون السلطة العميقة المتدرجة في العمالة للمستعمر والعدو تارة جهرا وطورا سرا. هم جنس منحط دوني، وباء يفتك بالحياة السياسية والاقتصادية.

رحم الله الشهيد سمير القنطار الذي نعت احد هؤلاء بابي ريغال، وقد كان محقا، وبطبيعة الحال ليس سليل الاقطاع القديم وحده من يستأنس بالخيانة، فشركاؤه بن بنات آوى عددهم لا باس به ممن يتربصون الدوائر للانقضاض على من يقف حائلا دون تحقيق احلام اسيادهم.

اذا كان قبر ريغال رجم في الجاهلية فمصير قبور هؤلاء ان يبال عليها.

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع