آخر الأخبار

السعودية تجند 3 جماعات ضغط لتحسين صورتها قبل تنصيب بايدن

news

قال موقع ميدل إيست مونيتور في نسخته الناطقة باللغة الاسبانية، أن السلطات السعودية تعمل على تحسين صورتها قبل تنصيب جو بايدن في العام الجديد ، وتوظيف جماعات الضغط في أمريكا للتواصل مع المشرعين.

واضاف موقع ” Monitor De Oriente” أن إحدى جماعات الضغط التي جندتها المملكة العربية السعودية هي شركة العلاقات العامة LS2 Group ، والتي وقعت معها عقدًا لمدة عام في 2019 بتكلفة 1.5 مليون دولار.
وكشفت الوثائق أيضًا أن المملكة العربية السعودية ستستخدم خدمات مجموعة أرينا الإستراتيجية ، كما هو مبين في سجلات العقد الموقع في 1 ديسمبر ، مع لجنة الشركة “لإبلاغ الجمهور والمسؤولين الحكوميين ووسائل الإعلام بـاهمية تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية “.
وفقًا للوثائق المسربة ، تم توقيع العقد ، الذي تبلغ قيمته 5000 دولار شهريًا ، بعد أسابيع قليلة من فوز بايدن في الانتخابات.
وتدفع المملكة العربية السعودية أيضًا 25000 دولار شهريًا لشركة Off Hill Strategies لفترة من أكتوبر إلى 18 يناير 2021 ، لذا فإن جماعة الضغط “ستدعم جهود السفارة للتواصل مع الكونجرس وتقوية العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة “.
وتشير الأرقام الصادرة عن مركز السياسة المستجيبة (CRP) ، وهي منظمة مستقلة مقرها واشنطن ، إلى أن المملكة العربية السعودية أنفقت في عام 2018 أكثر من 30 مليون دولار على جماعات الضغط وحوالي 5 ملايين دولار في عام 2020 حتى الآن.
وشهدت علاقات الرياض مع البيت الأبيض تقاربا مهما في عهد دونالد ترامب الذي أقام علاقة شخصية مع حكام المملكة وشن حملة “أقصى ضغط” على خصمه إيران كما بدا.

وتشعر المملكة بالقلق من أن ترفع إدارة بايدن العقوبات التي فرضها ترامب على إيران وتعود للانضمام إلى الاتفاق النووي مع طهران ، وتحد من مبيعات الأسلحة للسعودية وتحاسب المملكة على انتهاكات حقوق الإنسان.

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع