آخر الأخبار

البيت الأبيض: دعمنا أمن “إسرائيل” وحقها في الدفاع عن نفسها أمر أساسي

news

المتحدثة باسم البيت الأبيض تؤكد أن التهدئة هي محور تركيز الرئيس جو بايدن، لافتة إلى أن واشنطن “ما زالت تريد حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.
قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، “ما زلنا نريد حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني”، منددةً “بالهجمات الصاروخية المستمرة لحركة حماس على القدس”.

وأضافت ساكي أن الرئيس جو بايدن “تلقّى للتوّ إحاطة أُخرى من مستشار الأمن القومي جيك سوليفان حول التطورات في الشرق الأوسط”، مشددةً على أن “التهدئة هي محور تركيز الرئيس”.

وأشارت ساكي إلى أن البيت الأبيض “يدين العنف وينبغي أن تكون القدس مكاناً للتعايش والفلسطينيون والإسرائيليون لهم الحق في العيش بحرية وأمن وكرامة”، لافتة إلى أن “دعمنا لأمن “إسرائيل” وحقها في الدفاع عن نفسها أمر أساسي ولن تتوقف عنه إدارة بايدن”.

الخارجية الأميركية: ندعو إلى ضبط النفس
ودعا المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس جميع الأطراف إلى “ضبط النفس والتزام الهدوء”، مضيفاً “تمتلك “إسرائيل” الحق في الدفاع عن نفسها وللفلسطينيين الحق في العيش بأمن وسلام”.

وأشار برايس قائلاً “سياستنا لم تتغير وضع القدس أمر متعلق بمفاوضات الحل النهائي والضفة الغربية منطقة محتلة”، لافتاً “نعرب عن أسفنا لوقوع خسائر بشرية بين الإسرائيليين والفلسطينيين بسبب التصعيد بين الطرفين”.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الأميركي القول “ندعو إلى ضبط النفس وعدم التصعيد خصوصاً وأن هناك إسرائيليون وفلسطينيين قتلوا”.

وشدد برايس “نقوم بما يمكن لخفض التصعيد ونتواصل مع مختلف الأطراف الفلسطينية والإسرائيلية والدولية من أجل تهدئة الوضع”.

وكانت “كتائب القسام” قد أعلنت في وقت سابق مساء اليوم الثلاثاء، أنه “الآن وتنفيذاً لوعدنا.. كتائب القسام توجّه ضربةً صاروخيةً هي الأكبر إلى تل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخاً، رداً على استهداف العدو للأبراج المدنية.. ونقول للعدو: وإن عدتم عدنا”.

المصدر: الميادين نت

أترك تعليق

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني مع اي جهة أخرى - الرجاء مراجعة سياسة الخصوصية للموقع